رئيس جماعة الناظور المعزول حوليش يطعن في قرار رفض تمتيعه بالسراح بعد الموافقة بالإفراج على نائبيه مقابل 30 مليون كفالة

طعن سليمان حوليش الرئيس السابق لجماعة الناظور، من الأصالة والمعاصرة، المتواحد رهن الاعتقال بسجن بوركايز بفاس ، في قرار رفض تمتيعه بالسراح المؤقت ، أمس الإثنين 14 يونيو، انتظار استكمال التحقيق التفصيلي معه من طرف قاضي التحقيق بالغرفة الأولى باستئنافية فاس المكلف بالجرائم المالية، لاتهامه بالتزوير وتبديد أموال عامة.

وفي وقت احتفظ فيه بالرئيس السابق الذي عزلته إدارية وجدة من مهمته وعضويته بالجماعة بعد إحالة ملفه على القضاء، غادر نائباه الثالث والرابع من العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة، مساء أمس سجن بوركايز ضاحية فاس بعد تمتيعهما بالسراح المؤقت مقابل كفالة قدرها 15 مليون سنتيم لكل واحد منهما .. بموجب قرار أصدرته بعد مناقشة ملفهما إثر استئناف دفاعهما قرار قاضي التحقيق بإيداعهما سجن بوركايز والتحقيق معهما في حالة اعتقال

ويحقق مع الرئيس ونائبيه في الملف نفسه مع موظف بجماعة الناظور مسرح مقابل 3 ملايين سنتيم كفالة، بعد إحالتهم من طرف الوكيل العام على قضاء التحقيق للتثبت من الاتهامات الموجهة إليهم والمتعلقة باختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير.

وسبق للجنة تفتيش مركزية رصدت اختلالات مالية وإدارية بجماعة الناظور قبل أن تتقدم السلطات بطلب عزل الرئيس ونائبيه إلى إدارية وجدة التي قضت بذلك لتتم انتخابات لتشكيل مكتب مسير جديد، أعاد الأصالة والمعاصرة للرئاسة.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like