ذبح نادل مقهى إنتقاما من طرف الضحية بعد مداومته على “إغتصابه”

13/07/2020

اختفى نادل خمسيني يعمل بمقهى بالدار البيضاء لأيام، ليتقدم أقاربه بشكاية لمصالح الأمن، قبل أن يتم العثور عليه مقتولا بغرفة يكتريها بمنزل بالحي المحمدي.

جثة الضحية تعرضت “للذبح” بشكل يُنِمُّ عن حقد عميق للجاني تجاه صاحبها، الخبرة التقنية لم توصل للعثور على بصمات تسهل عمل المحققين، لكن التحقيقات والتحريات التي باشرها هؤلاء بمحيط مسرح الجريمة قادت لاعتقال ابن صاحبة المنزل، حيث أن الفرضية التي اطمأن لها عناصر البحث القضائي تفيد تعرض المتهم لاعتداء جنسي متكرر من طرف الضحية في طفولته ولجوئه للإنتقام من النادل الخمسيني….

ورغم تشبث المتهم بالإنكار فقد تمت إحالته علي قاضي التحقيق لاستنطاقه تفصيليا بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار