دورة أكتوبر بجماعة الناظور مرت بين طرح الأمور الشخصية ومضغ العلكة ، وجلوس غرباء على كراسي الأعضاء

إنعقدت كما هو معلوم يومه الخميس 07 أكتوبر أشغال دورة أكتوبر وهي الأولى من عمر المجلس الجماعي الحالي للناظور .

وعرفت الدورة غيابات واسعة لأعضاء المعارضة ، وتميزت بإدراج بعض النقط ، التي إستغلها مختلف المتدخلين لطرح مشاكلهم وقضاياهم الشخصية ، في أداء الرسوم على ممتلكاتهم ، كما إستغل الرئيس الضعف البين للمتدخلين لبسط سيطرته على الجميع ، بعد أن حاول إفهام بعضهم بطريقة وكيفية إدارة الجلسات .

لكن المثير حقا في أشغال الدورة ، بغض النظر عن النقط المدرجة فيها ، والتي حظيت باهتمام واسع ، من ساكنة الناظور، إقدام أحد عامة الناس بالجلوس وسط الأعضاء على الطاولة المخصصة لهم لإدارة أشغال الدورة … كما عرفت الدورة وضع أحد المستشارين من حزب الرئيس رجليه على الكرسي الجانبي ،  والحال كذلك بالنسبة لأحد نواب الرئيس الشباب الذي ظل خلال مدة أطوار الجلسة وهو يمضغ العلكة ، ويدندن مع نفسه ، قبل أن يختمها بتماول البيسكوي ، وهو شبه مدوخ لا يعلم ما يدور حوله .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5