دهس بسيارة يخلف أزيد من 20 ضحية في الولايات المتحدة الأمريكية

22/11/2021

أعلنت الشرطة الأمريكية سقوط عدد من القتلى بعد اقتحام سيارة عرضا بمناسبة عيد الميلاد في ولاية ويسكونسن. وتظهر اللقطات المنشورة على الإنترنت سيارة رياضية حمراء تقتحم عرضا في بلدة “واكيشا” في حوالي الساعة 16:40 بالتوقيت المحلي أو 22:40 بتوقيت غرينتش. وقال قائد الشرطة، دان تومسون، إن الهجوم أسفر عن عشرات الجرحى بينهم أطفال. وقال أحد السكان المحليين، وهو يُدعى أنجيليتو تينوريو، لصحيفة محلية: “لقد رأينا سيارة دفع رباعي … تندفع بأقصى سرعة على طول طريق العرض. وبعد ذلك سمعنا دويًا عاليًا، وبكاء وصراخا يصم الآذان من الأشخاص الذين صدمتهم السيارة”. وقال كوري مونتيهو إن فريق الرقص الذي يضم ابنته أصيب بسيارة الدفع الرباعي. وقال للصحيفة “كانت هناك كرات صغيرة وأحذية وشوكولاتة ساخنة مسكوبة في كل مكان. كان علي الانتقال من جسد مصاب إلى آخر للعثور على ابنتي”.
“صادم”
قال قائد الشرطة تومسون إن الضباط احتجزوا سيارة مشبوهة وإن شخصا محل اهتمام رهن الاحتجاز، لكنه لم يعط مزيدا من التفاصيل. وأضاف أن الشرطة أطلقت النار على السيارة في محاولة لوقفها. ويساعد مكتب التحقيقات الفيدرالي في التحقيق. وقال رئيس الإطفاء، ستيفن هوارد، للصحفيين إن 11 بالغا و 12 طفلا نقلوا إلى المستشفيات القريبة بعد الحادث. وقالت إدارة شرطة المدينة في وقت لاحق إن مدارس واكيشا العامة ستغلق يوم الاثنين.

في غضون ذلك قال رئيس البلدية، شون ريلي: “قلبي ينفطر على كل المتضررين من هذا العمل الأحمق”. وغرد حاكم ولاية ويسكونسن، توني إيفرز قائلا إنه وزوجته “يصليان من أجل واكيشا الليلة”. ويُظهر أحد مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي السيارة وهي تصطدم بسرعة عالية حواجز الشوارع. وأظهر آخر السيارة وهي تتجه نحو ما يبدو مجموعة من الموسيقيين. وذكرت وسائل إعلام محلية أن ضباط الشرطة ركضوا في الشارع أثناء الحادث، وطلبوا من الناس الاحتماء في المتاجر. وقال أحد شهود العيان إن السائق صدم مجموعة من “الجدات الراقصات”، وانقلب شخص واحد على الأقل فوق مقدمة السيارة. ونشرت قناة تلفزيونية محلية صورا عبر تويتر، لسيارة رياضية حمراء بغطاء محرك محطم متوقفة في ممر. وقال مسؤول إن البيت الأبيض “يراقب عن كثب” الوضع في واكيشا، ويقدم الدعم “حسب الحاجة” للمسؤولين الحكوميين والمحليين.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار