in

دعارة كوكايين وخمور أثناء زيارة وفد من منتخبي الدريوش إلى كل من بلجيكا هولاندا ثم فرنسا !

تميزت الزيارة التي قام بها وفد المجلس الإقليمي للدريوش بالإضافة إلى بعض الفعاليات بالمنطقة والتي يتكون أغلب عناصرها من حزب الأصالة والمعاصرة إلى أوربا، تميزت بإجراء لقاء مع أحد المنتخبين المحليين ببلجيكا المتحدر من منطقة الدريوش، بهدف التعارف فقط!!

ومن ثم انتقل الوفد إلى هولندا حيث فضل رئيس المجلس الإقليمي للدريوش الأستاذ منعم الفتاحي الانسحاب بعدما خاب ظنه في الوفد المرافق له ، بعدما كان يعول عليهم كثيرا لإعطاء صورة مثالية عن منتخبي إقليم الدريوش والبحث عن آفاق جديدة للتعاون وجلب الإستثمارات… حيث قرر بعض عناصر وفد الأميين والجهلاء المتكون من رئيس جماعة ثلاثاء أزلاف المدعو بوصميض ، ورئيس بلدية ميضار الطاوس ، ورئيس جماعة بتمسمان بالإضافة إلى العضو بالمجلس الإقليمي المدعو اطوري … الذي كان بالأمس القريب مساعد سائق لمهرب للممنوعات من كتامة ، وتحول صدفة وبين عشية وضحاها إلى منتخب ومدافع عن مصالح الساكنة !!، ( قرروا ) عقد لقاء مع عناصر من مافيا دولية لتهريب وتجارة الحشيش والكوكايين بهولندا ، وتدارس المجتمعون أربع نقاط أساسية:

النقطة الأولى : تتعلق بتخصيص المافيا الدولية مبالغ مالية ضخمة تقدر بالملايير لتمويل صندوق لجلب الأصوات وشراء الذمم، وسيسهر أحد المقاولين بالدريوش المدعو عمرو على الإحتفاظ بتلك الأموال.

النقطة الثانية : هي البحث عن سبل القضاء على رئيس بلدية الدريوش وآل البوكيلي والتجمعيين بالمنطقة ، إلا أن ذلك يبقى من ضرب الخيال لأن البوكيلي يحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة يصعب مواجهتها.

النقطة الثالثة : هي القضاء على المستشار البرلماني البامي مصطفى الخلفيوي ، حيث قرروا الانقلاب عليه ، وهو الذي دعمهم في بداية مشوارهم السياسي وبالخصوص بوصميض والطاوس.

أما النقطة الرابعة : فهي الإتفاق على الإيقاع بموقع “كواليس الريف” الذي يصدر من هولندا، حيث تم الإتفاق مع عناصر المافيا على ضرورة القضاء على الموقع بترصد الأقلام الحرة بهولندا والنيل منها، رغم أن هدفهم يبقى ضربا من ضروب الخيال.

وختم اللقاء بجلسة خمرية لبعض أعضاء الوفد تخللها استهلاك المخدرات القوية بما فيها الكوكايين بمقهى ( cofé chop ) يملكها شخص يدعى عمر، ومن هناك انتقلوا لقضاء وقت مع بعض المومسات.
وقد أفاد موفد “كوايس الريف” أن رئيس المجلس الإقليمي منعم الفتاحي غاضب جدا من تصرف مرافقيه ، وقرر ترتيب علاقاته من جديد في القادم من الأيام، وتأكد بالملموس أن المرافقين له لا يصلحون لا ثقافيا ولا سياسيا.

ومن هولندا انتقل الوفد إلى مدينة أميان الفرنسية، إلا أن رئيس بلدية أميان قرر عدم لقائهم واجتمعوا فقط مع بعض المنتخبين وبعض الجمعيات المغربية، ولم يتمخض عن اللقاء أي نتائج، بخلاف ما تم الترويج له في بعض المواقع بالناظور والدريوش من طرف بوصميض واطوري والطاوس.

وفي اتصال لموقع “كواليس الريف” بعمدة مدينة أميان، صرح الأخير بأن اللقاء مع الوفد كان عاديا للتعارف فقط ولم يسفر عن أي اتفاق، وأن اللقاء كان بطلب من وفد الدريوش .

وعلم الموقع كذلك ، أن عناصر الوفد عادوا أدراجهم إلى مطار العروي وعلامات الحسرة والبؤس بادية على محياهم.

ورغم المجهودات الكبيرة التي يقوم بها الأستاذ منعم الفتاحي إلا أن أعضاء الوفد المرافق له يضربون مجهوداته عرض الحائط مما يتطلب منه إعادة النظر في الأشخاص المرافقين له في القادم من الزيارات .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

خفر السواحل الإسبانية ينقذ 19 مهاجرا مغربيا …!

المغرب يجهز سواحل الشمال ب “كاميرات طيارة” لرصد مهربي الحشيش والبشر !!