الرئيسية

« خروقات » في الدكتوراه بجامعة وجدة .. تسائل الوزير في البرلمان !

شهدت كلية العلوم الاقتصادية والاجتماعية والقانونية بجامعة محمد الأول بوجدة، منذ انطلاق الموسم الجامعي الحالي، خوض مجموعة من الطلبة لاحتجاجات واعتصام أمام مقر العمادة، بسبب ما وصفوه بـ »اقصائهم وحرمانهم من حقهم ولوج سلك الدكتوراه ».

في هذا الصدد، سارع نواب حزب العدالة والتنمية إلى مراسلة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، مطالبين إياه بالتدخل العاجل، لحل الأزمة التي باتت تعيشها جامعة محمد الأول بصفة عامة، متسائلين عن « الإجراءات الاستعجالية التي ستتخذها وزارته لفتح تحقيق في هذه القضية ».

وجاء في السؤال الكتابي الذي تتوفر « فبراير » على نظير منه، أن « مجموعة من الطلبة دخلوا في اعتصام برحاب كلية الحقوق منذ 30 دجنبر الماضي، وذلك بعد رصدهم لمجموعة من التجاوزات التي عرفتها أطوار مباراة التسجيل بسلك الدكتوراه ».

وأكد نواب حزب « المصباح »، على أن « هذه التجاوزات تجلت في إقصاء مجموعة من الطلبة من الانتقاء الأولي دون مبررات منطقية، وكذا سحب عدد كبير من المواضيع التي طرحت في إعلان المباراة ».

وأضاف ذات المصدر، أنه من بين هذه التجاوزات كذلك « عدم احترام دفتر الضوابط البيداغوجية الخاصة بسلك الدكتوراه »، مشيرين إلى أنه « تم قبول طلبة لا يتوفرون على الإجازة في الدراسات الأساسية في القانون ».

يشار إلى أن جامعة محمد الأول بوجدة، تعرف في الآونة الأخيرة استنفارا كبيرا، سواء وسط الطلبة، أو في الأوساط الإدارية، وذلك بسبب ما وصفه بيان سابق للطلبة بـ »الإرتجالية والهواية في تسيير شؤون الجامعة من طرف رئيسها، ومحيطه المستفيد من الصفقات ومباريات التوظيف ».

كواليس الريف: متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق