حوليش يحاول خلق التفرقة بين عمال النظافة بالناظور

في سابقة خطيرة وغير أخلاقية وضدا على كل الأعراف والقوانين لجأ رئيس المجلس البلدي بالناضور إلى القيام بحملة مسعورة ضد قطاع “أفيردا” للنظافة المنضوي تحت لواء المنظمة الديموقراطية للشغل مستخدما كل وسائل الترهيب والترغيب ، من أجل تفتيت وتشتيت القطاع ، وقد عقد لقاءات سرية مع بعض العمال لتحريضهم على الكاتب العام للقطاع جمال منصور … وعلى إثر هذا السلوك الخطير والمتدخل في الشأن النقابي ، عقد المكتب إجتماعا طارئا للرد على هكذا السلوك الإبتزازي … رافضين كل أشكال المساومة ، وذلك بعدما استمع المكتب النقابي إلى التقرير الذي تقدم به بعض من أولئك الذين يعتقد الرئيس حوليش انه قد إستفرد بهم . كما وضع المكتب خطة تصعيدية تضم كل أشكال النضال والإحتجاج سيعلن عنها قريبا.

ويرى جل المتتبعين أن الرئيس لجأ إلى هذا السلوك غير القانوني لذر الرماد في العيون ولتبرير عجزه في القضاء على ظاهرة النفايات التي حولت المدينة إلى مزبلة كبيرة … وعليه ( يقول المكتب النقابي ) فإن الرأي العام المحلي يدعو إلى إيجاد حلول موضوعية ومنطقية عوض اللجوء إلى خلق فتنة في صفوف العمال المقهورين أصلا .. الذين لا حول لهم ولا قوة … كما يتساءل عن الأجندة التي يخدمها هذا المسؤول خصوصا عندما راج هذه الأيام أن هناك صراع بين بعض المسؤولين لإستقدام شركات معينة دون أخرى.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5