حقوقي شهير ، أصدقاء الملك وراء الحكم المهزلة لأبناء الريف !

28/06/2018

على خلفية الأحكام القاسية التي أصدرتها استئنافية البيضاء ضد نشطاء بحراك الريف، تراوحت بين سنة و 20 سنة سجنا نافذا، و ما خلفه هذه القرار من ردود أفعال قوية و مستنكرة، قال عبد الرزاق بوغنبور، رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان، أن الأحكام قاسية جدا، و لم تراعي لا الظرفية التي تجتازها البلاد و لا حتى عدالة المطالب التي تم بموجبها اعتقال النشطاء، حيث دعا كل الهيئات السياسية و الحقوقية بمعية فعاليات المجتمع المدني إلى ضرورة التحرك بقوة قصد إيجاد حل لهذا الملف الذي رسم صورة سوداوية عن واقع العدالة و حقوق الإنسان بالمغرب . وشدد ذات المتحدث، ان هناك أصدقاء الملك، يستغلون القضاء لتصفية حساباتهم مع بعض الجهات، اذ استغرب كيف أن شباب يتبنون مطالب اجتماعية عادلة يزج بهم في غياهب السجون وفق أحكام جاهزة، في الوقت الذي ينعم فيه أباطرة الفساد في هذه البلاد بالحرية، حيث قدم نموذج خالد عليوة، المدير السابق لبنك ” CIH “، الذي غادر السجن لحضور جنازة والدته و لم يعد إليه بعدها . مراسلة : ياسين بنيحيى

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار