حزب السنبلة بالناظور يتجه إلى استبعاد سعيد الرحموني من الحزب بشكل كلي

أفاد مصدر مقرب من سعيد الرحموني ل “كواليس الريف” أن حزب الحركة الشعبية بالناظور يعتزم التخلص بشكل نهائي من هذا الأخير .

ووفق ذات المصادر فإن الرحموني الذي يشغل منصب رئيس المحلس الإقليمي ، تم إقصاؤه بشكل كلي خلال المؤتمر الوطني للحزب الذي انعقد مؤخرا ، والذي تم فيه إعادة انتخاب امحند العنصر أمينا عاما للحزب.

ويأتي عزل الرحموني بالنظر إلى كون الأخير لم يقدم شيئا للحزب, وساهم في خلق النعرات بين مكونات الخركة الشعبية على صعيد إقليم الناظور ، بل إن ملفات فساده أضرت بشكل كبير بصورة الحزب على المستوى المحلي.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5