حزب الإستقلال المشارك في الحكومة الجديدة يطالب بإطلاق سراح معتقلي “حراك الريف” وتحقيق العدالة الإجتماعية

دعا نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، في مناقشة البرنامج الحكومي، صباح اليوم بمجلس النواب، إلى العفو عن معتقلي الحراكات الاجتماعية.

وقال مضيان، إنه “إذا كانت بلادنا قد خطت خطوات مهمة في مجال تكريس الحقوق والحريات، وتعزيز الاختيار الديمقراطي، فإننا نتطلع لكي تشكل المرحلة المقبلة فرصة لتحقيق انفراج واسع”.

وطالب مضيان بـ”العفو عما تبقى من معتقلي الحراكات الاجتماعية”، ودعا الحكومة إلى “مواجهة الطلب الاجتماعي المتصاعد، بكثير من الحوار والتواصل الدائم والعمل الجاد، في إطار مأسسة الحوار الاجتماعي”.

ولأن “الفساد يشكل أحد العوائق الكبرى أمام تحقيق أي تنمية منشودة”، يضيف القيادي بحزب الاستقلال، “فإننا نتطلع إلى تسريع تخليق الحياة العامة، ومحاربة الفساد والرشوة، واقتصاد الريع والامتيازات والإثراء غير المشروع”.

وعبر مضيان عن تطلع فريقه النيابي، إلى “استكمال ورش إصلاح منظومة العدالة، وتدعيم استقلالية القضاء، من خلال التعجيل بإخراج النصوص التشريعية المرتبطة بها إلى حيز الوجود، بما فيها أساسا مجموعة القانون الجنائي المسطرة الجنائية المسطرة المدنية وغيرها”.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5