حزب الإتحاد الإشتراكي يحدد يناير المقبل لإحالة لشكر على التقاعد ، ورضى الشامي أكبر مرشح لقيادة “الوردة”

21/11/2021

بات أحمد رضى الشامي ، الأقرب لتولي قيادة حزب الإتحاد الإشتراكي، بعد أن قرر المجلس الوطني لذات الحزب عقد المؤتمر الوطني ، في يناير المقبل، وذلك بصيغتين: حضورية وعن بعد، تفاعلا مع الإجراءات الاحترازية المتخذة للحماية من فيروس كورونا.

واختار المجلس الوطني لحزب “الوردة”، أيام 29 و30 و31 يناير المقبل، لعقد المؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب، وذلك بمدينة بوزنيقة.

وعقد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، السبت 20 نونبر 2021، دورة للمجلس الوطني، قدم خلال الكاتب الأول إدريس لشكر تقريرا أمام برلمان الحزب.

وخلال مداخلته أمام المجلس الوطني، نبه الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ، المصطف في المعارضة، إلى ما اعتبره «ارتباك الحكومة رغم أن هذه الأخيرة في بدايتها».

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار