حزب الأصالة والمعاصرة يلتجئ إلى القضاء بعد محاولة لتصفية نائبه البرلماني بودراع

02/06/2021

قرر حزب الأصالة والمعاصرة وضع شكاية لدى السلطات القضائية المختصة لفتح تحقيق حول التهديدات بالتصفية الجسدية التي تعرض لها النائب البرلماني عبد القادر بودراع من طرف مجهولين.

وشدد “البام” في بلاغ له، على أنه “إثر ما بلغنا بخصوص التهديد بالتصفية الجسدية الذي تعرض له النائب المحترم في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة عبد القادر بودراع، بالقرب من مقر الحزب بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء أمس من طرف مجهولين، وما صاحب ذلك من عنف لفظي؛ نؤكد، في حزب الأصالة والمعاصرة بكل مكوناته،على تضامننا المطلق مع السيد النائب المحترم في كل ما تعرض له”.

وعبر الحزب في بلاغه عن إدانته بقوة لهذا الاعتداء السافر الذي لن يثن جميع مناضلات ومناضلي الحزب ومنتخبيه عن مواصلة تعبئتهم وانخراطهم في الدينامية النضالية القوية التي يعيشها الحزب، استعدادا لمختلف التحديات والمحطات الاستحقاقية المقبلة، حتى يتسنى للحزب تحقيق المكانة السياسية التي يصبو إليها.

وأخبر الحزب الرأي العام الوطني بوضع شكاية باسم الحزب في الموضوع لدى السلطات القضائية المختصة، ليأخذ التحقيق مجراه في هذا الموضوع.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار