حزب الأصالة والمعاصرة الذي يشارك في قيادة الحكومة ينأى بنفسه عن إرتفاع الأسعار ويحمل المسؤولية لأخنوش

24/11/2021

قرر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة بقيادة عبد اللطيف وهبي، عقد دورة المجلس الوطني للحزب، يوم السبت المقبل، بشكل حضوري.

ودعا حزب الأصالة والمعاصرة في بلاغ لمكتبه السياسي، “الجميع إلى إنجاح دورة المجلس الوطني المقبلة التي تأتي في سياق حزبي غير مسبوق، قصد استكمال تشكيل المكتب السياسي وانتخاب هياكل المجلس الوطني والمصادقة على النظام الداخلي.

كما أكد المكتب السياسي، على ضرورة مواصلة التعبئة والانخراط بكل الجهود في الوفاء بكل الالتزامات التي تم الاعلان عنها خلال الاستحقاقات الأخيرة.

وأبرز البلاغ ذاته، أن أعضاء المكتب السياسي لحزب الجرار، سجلوا بعض الارتفاعات في أسعار بعض المواد الغذائية الأساسية والفلاحية والصناعية، وهم يستحضرون انعكاسات اهتزازات السوق الدولية وارتفاع تكاليف الإنتاج وتقلبات السوق الطاقية الدولية على الاقتصاد الوطني وعلى استقرار الأسعار.

ودعا الحزب، الحكومة إلى التحلي بمزيد من اليقظة والحرص على اتخاذ جميع التدابير لحماية المستهلك من الزيادات المفاجئة غير المبررة، وإلى التدخل الدائم للضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه استغلال هذه الظروف للتلاعب بالأسعار، بشكل لا يقل أهمية على رقابة الجودة والسلامة الصحية في مختلف المجالات.

وطالب حزب الأصالة والمعاصرة، جل المهنيين إلى التحلي بروح المسؤولية والوطنية وعدم استغلال هذه التقلبات لرفع الأسعار بشكل غير قانوني.

وفيما يخص مشروع القانون المالي لسنة 2022 الذي تتم مناقشته بمجلس المستشارين، ثمن أعضاء المكتب السياسي التوجهات الاجتماعية المتضمنة في مشروع قانون المالية الجديد، التي تأتي كترجمة لإرادة الحكومة في تنزيل وعودها الانتخابية، وكذلك التعبير الصريح للقانون المالي على الإرادة المشتركة لأحزاب الأغلبية من أجل وضع الأسس المواتية لإنعاش الاقتصاد الوطني، وتمكين المقاولات الوطنية من القدرة التنافسية.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار