in

جواب وزيرة الجالية المغربية يبعث عن الإعتقاد بإستحالة تنظيم عملية عبور أفراد الجالية هذا الصيف

يترقب مئات الآلاف من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج، بفارغ الصبر القرار الذي ستتخذه حكومة العثماني، بخصوص إعادة فتح الحدود واستقبال المغتربين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن لصلة الرحم مع عائلاتهم.

وفي هذا الصدد، تجنبت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، نزهة الوافي، الكشف بشكل واضح وصريح عما إذا كان المغرب عازم بالفعل على تنظيم عملية مرحبا هذا الصيف، حيث اكتفت بالتأكيد على أن الأمر مرتبط بعدة عوامل.

واعتبرت الوزيرة، خلال جوابها بجلسة للأسئلة الشفهية، أن تطور الوضعية الوبائية بدول إقامة الجالية المغربية ودول العبور هو محدد أساسي فيما يتعلق بما إن كانت عملية مرحبا سيتم تنظيمها من عدمه.

وكشفت الوزيرة عن تنظيم اللجنة الوطنية التقنية المكلفة بعملية مرحبا لاجتماع قبل أسبوعين، خصص للحديث عن الترتيبات والإجراءات التنظيمية لإنجاح العملية إذا ما قررت الحكومة فتح الحدود.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مؤسسة الرحمة للأعمال الإجتماعية بالناظور تتكفل بأزيد من 1200 يتيم وتساعد النساء في وضعية صعبة لإنشاء مشاريع مدرة للدخل

فرنسا تضحي بالديمقراطية وتدعم حكم الديكتاتورية لحماية مصالحها بمنطقة الساحل !