جنين حي يخرج من أحشاء أول ضحية لإنفلوانزا الخنازير بالمغرب !

جواد الطاهر يحمل سعيد عدني، زوج السيدة المصابة بإنفلوانزا الخنازير، والتي توفيت صباح اليوم الاثنين (29 يناير)، في مستشفى الشيخ خليفة في مدينة الدار البيضاء، وزارة الصحة وطبيبا في المستشفى المذكور مسؤولية وفاة زوجته.
وقال عدني، إن الإهمال كان سببا مباشرا في وفاة “يسرى”. وأضاف: “لم يتم منحها الدواء الخاص بفيروس “اتش 1 إن 1″، بعدما أكدت التحليلات الطبية التي خضعت لها في عطلة نهاية الأسبوع الماضي إصابتها بهذا الفيروس الخطير”.
وبقلب مؤمن، تقبل سعيد وفاة زوجته الثلاثينية، والتي تم استخراج جنين حي من أحشائها “هو الآن بين الحياة والموت”، يضيف المتحدث ذاته.
ونصح الزوج المكلوم، وهو أب أيضا لطفلين يبلغان من العمر على التوالي 6 و8 سنوات، المغاربة بأخذ الاحتياطات اللازمة، والقراءة عن هذا الفيروس، والمسارعة إلى التلقيح وأخذ الأمصال الضرورية.
وعشية اليوم ووري جثمان “يسرى” الثرى في مقبرة الرحمة في الدار البيضاء.إقرأ أيضا: أول ضحية للفيروس في المغرب.. وفاة سيدة بسبب أنفلونزا الخنازير

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like