جزء من تحالف حكومة إخوان المغرب يطالب بالمساواة في الإرث

12/12/2018

دعا حزب التقدم والاشتراكية، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، إلى “مكافحة كل أشكال التمييز حسب النوع، وبذل الحكومة لمزيد من الجهد من أجل ضمان تكافؤ الفرص بين الرجل، والمرأة في التعليم، وولوج سوق الشغل، والإرث”.

وأضاف بلاغ لرفاق  بنعبد الله أنه “حان الوقت من أجل تبوؤ المرأة للمناصب العليا، وتحمل مختلف المسؤوليات، والتمكين السياسي، والانتخابي، وغيرها من المجالات بما يحفظ حقوق المرأة، ويعزز استقلالها الاقتصادي، ويصون كرامتها في نطاق دولة الحق والقانون”.

تجدر الإشارة إلى أن موضوع الدعوة إلى المساواة في الإرث، وإلغاء التعصيب من نظامه، كان قد أثار جدلا مجتمعيا واسعا في المغرب في صفوف المفكرين، والباحثين، والعلماء، مخلفا انقساما حادا بين مؤيدين يرون في الموضوع مدخلا لتحقيق العدالة بين الجنسين، ورافضين يؤكدون أنه مس بالمقدسات المحكمة بنص شرعي، لا يمكن تعديله.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار