جريمة دولة : المغرب يبتز مواطنيه ويفرض عليهم تكاليف خيالية ، وهم يلزمون الصمت ، حامدين شاكرين … ويتقاطرون عليه كالذباب !

07/06/2021

غضب وسط مغاربة العالم بسبب ارتفاع ثمن الرحلات الجوية والبحرية.. قالوا إن هذا استغلال ومضاربة ! عبر العديد من أفراد الجالية المغربية بالخارج، عن غضبهم من الارتفاع المهول لأثمنة الرحلات التي تمت برمجتها بعد إعلان المغرب عن فتح حدوده مع العديد من دول العالم، سواء على متن البواخر، أو الرحلات الجوية.

وفي هذا الصدد، كتب الصحافي الواموسي المغربي القاطن في باريس : “عائلة من ستة أفراد مثلا لتعبر من ميناء “سات” الفرنسي إلى ميناء طنجة بسيارتها لمدة 47 ساعة عليها دفع ما لا يقل عن 4 آلاف يورو”.

وأضاف قائلا “بهذا السعر يمكنها حجز رحلة بحرية فاخرة على متن سفن “كوستا كروز” تجول بهم عدة دول لمدة أسبوع”، مبرزا أن “هذا الأمر اسمه استغلال ومضاربة جنون رفع الأسعار لاستغلال مغاربة الخارج غير مقبول أبدًا”.

مغربي آخر مقيم بإجلترا، دوّن على صفحته: “ما سيكلف مغاربة الخارج هذه السنة للتنقل للبلاد، أكثر بكثير مما كان يكلفهم في السنوات الماضية، مما سيجعل العديد من الاشخاص يفضلون عدم زيارة بلادهم”.

وأضاف ذات المتحدت: “يصل ثمن تذكرة الذهاب في الطائرة لأزيد من مليون ونصف سنتيم تقريبا، هذا أمر جنوني”، مطالبا “السلطات المغربية بالتدخل العاجل لحماية مغاربة العالم من المضاربة واستغلال هذه الفرصة للكسب على حسابهم”.

جدير بالذكر أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أعلنت يوم أمس الأحد، بخصوص عودة المواطنين المغاربة القاطنين بالخارج، بحرا، في إطار عملية “مرحبا 2021” (أعلنت) أنها ستنطلق من نفس نقاط العبور البحري التي تم العمل بها خلال السنة الماضية، ووفق الشروط الصحية المحددة، بالإضافة إلى تحليل “PCR” الذي أدلوا به لركوب الباخرة.

وحسب بلاغ للوزارة المذكورة، “سيخضع الوافدون في إطار عملية “مرحبا 2021” لتحليل “PCR” ثان خلال الرحلة توخيا لأقصى درجات السلامة الصحية لهم ولذويهم”.
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أعلنت اليوم الأحد، بأنه تقرر استئناف الرحلات الجوية من وإلى المملكة المغربية ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021، في إطار تراخيص استثنائية، بالنظر إلى كون المجال الجوي للمملكة ما زال مغلقا.

كواليس الريف: متابعة

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار