in ,

جديد النصاب الذي يعمل في الديوان الملكي !

دخل ما بات يعرف بملف “النصاب” باسم الديوان الملكي، منعطفا حاسما بعد الإعلان الرسمي لهيئة المحكمة عن تاريخ النطق بالحكم. وقررت الغرفة الجنحية بابتدائية القنيطرة يوم أمس الإثنين 13 غشت الجاري في وقت متأخر من الليل، النطق بالحكم في هذا الملف يوم الخميس المقبل 16 غشت 2018. وتميزت جلسة أمس بكلمة “وديع العيساوي”، ممثل النيابة العامة(نائب وكيل الملك بمحكمة القنيطرة)، الذي اعتبر من خلالها أن الأفعال الإجرامية المنسوبة للمتهم، ثابتة في حقه بالنظر للأدلة الواردة في محضر الشرطة القضائية، وإحالة قاضي التحقيق، على حد تعبيره. وأضافت النيابة العامة في مرافعتها، أن تصريحات المتهم اتسمت بمجموعة من التناقضات، وبأن شهادة الشهود تدين المتهم. وانطلاقا، من المعطيات السالفة الذكر، طالب “العيساوي” بصفته وكيلا للملك بإدانة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، وتطبق أقصى العقوبات في حقه، على اعتبار أنه(المتهم) قام باستهداف مؤسسة الديوان الملكي والرمزية التي يكتسيها، والثقة التي يتمتع في أذهان المغاربة…فضلا أنه قام باستهداف مؤسسات الدولة، في شخص عامل صاحب الجلالة. في حين، اعتبر دفاع المتهم أن موكله تعامل بحسن نية مع البحث، حيث حضر لدى الضابطة القضائية، ولم يخف المعلومات المتواجدة بهواتفه النقالة. وأكد الدفاع في مرافعته، على أن المتهم كان ضحية “مافيا” مقالع الرمال، التي استغلت هاتفه النقال وثقته، وراسلت (المافيا) العامل من خلال هاتفه النقال. ومن المرجح، أن يعرف الخميس المقبل موعد جلسة النطق بالحكم في هذا الملف، إصدار حكم قاس في حق المتهم، حسب مصادر الموقع.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ارتفاع أسعار الأكباش يثير قلق الأسر الفقيرة بالناظور

أردوغان يبهدل ترامب !