جثمان الطفلة إخلاص يعود للناظور بعد تشريحها بالدار البيضاء

بعدما كان موقع “كواليس الريف” سباقا إلى نشر خبر نقل جثة الطفلة إخلاص البوجدايني إلى الدار البيضاء للتشريح, أفادت مصادر مطلعة أن جثمان الطفلة تم وضعه في سيارة إسعاف ليلة أمس الجمعة، ووصل صباح اليوم إلى الناظور بعد انتهاء عملية التشريح الطبي الدقيق الذي أمر به الوكيل العام للملك لدى استئنافية الناظور.

هذا ولم تتسرب أي معطيات عن نتائج التشريح الطبي، الذي أشرف عليه البروفيسور هشام بنعيش أستاذ الطب الشرعي بكلية الطب والصيدلة، ورئيس قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.

وينتظر أن يحدد تقرير البروفيسور بنعيش، الظروف الدقيقة لوفاة الطفلة إخلاص وتاريخ الوفاة، مما سيساعد الوكيل العام على اتخاذ القرارات الضرورية، علما أن تقرير التشريح المبدئي المنجز بمستشفى الناظور لم يتمكن من تحديد الظروف الدقيقة بسبب افتقاد المستشفى للتجهيزات والأطر المختصة.

وأفاد مصدر خاص أن ملف قضية الطفلة إخلاص يتابعه شخصيا رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، مع الوكيل العام للملك بالناظور، وذلك للوقوف على مسار التحقيق، ومستجداته، بغية الوصول إلى الحقيقة، وجميع تفاصيل وحيثيات الواقعة، التي هزت الرأي العام الوطني.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like