جثة مشنوق بين الناظور والحسيمة

أقدم شاب على وضع حد لحياته شنقا، مساء أمس الجمعة، وذلك قرب مصب واد غيس بجماعة آيت يوسف وبالضبط على الطريق الساحلية التي تربط الحسيمة بالناظور.

وعلمت كواليس الريف من مصادر مطلعة، أن الهالك قام بلف حبل حول عنقه وربطه بجذع شجرة، قبل أن يضع حدا لحياته، حيث تم العثور عليه جثة هامدة معلقة بجذع شجرة.

وأضافت المصادر، أن المنتحر في الثلاثينيات من عمره، ينحدر من ” دار السلوم ” التابع لبلدية أجدير، وكان قيد حياته يعمل بمحل لغسل السيارات قرب بلدة “بوكيدان”، حيث فشل مرة في الهجرة السرية باتجاه الديار الاسبانية.

وحلت عناصر السلطة المحلية، مرفوقة بعناصر الدرك الملكي، إلى عين المكان فور سماعها الخبر من أجل معرفة ملابسات الحادت، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للحسيمة.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like