تيه 11 مراهقا وسط جبل كثيف بتطوان وصعب المسالك كاد أن ينتهي بكارثة بعد سماعهم لأصوات غريبة ومفزعة

17/10/2021

محمد الميموني :

ضل 11 شابا وشابة طريقهم في غابة غرغيز نواحي، مدينة تطوان، مساء أمس الجمعة، بعدما كانوا في رحلة استكشافية منظمة، هدفها التعرف على التضاريس المحيطة بالمدينة والاستمتاع بالطبيعة الساحرة التي تزخر بها الجهة الشمالية من البلاد.

وتعود وقائع الحادث لعشية الجمعة، عندما توغلت مجموعة شبابية مكونة من 8 شبان أكبرهم يبلغ 19 عاما و3 فتيات إلى داخل غابة كثيفة الأشجار، لكن حلول الظلام حول نزهتم لمأزق حقيقي حيث تاهوا وسط الأشجار ولم يستطيعوا الاهتداء لطريق العودة .

وحسب رواية أحد الحاضرين فإن استنجاد أحد المشاركين بصديقه هاتفيا هو ما أنقذهم من مصير كان سيكون كارثيا، حيث استطاع ذلك الصديق رفقة مجموعة من سكان المنطقة المجاورة العثور على التائهين بعد 6 ساعات من البحث المضني.

ويضيف نفس المصدر أن المجموعة كانت في حالة نفسية وجسدية صعبة بسبب نقص في الغذاء ونوبات الهيستيريا والهلع التي انتابتهم ، وقد أكد بعد الشباب أنهم سمعوا ليلا أصواتا مخيفة مجهولة المصدر مما أصابهم بنوبة عصبية حادة .

هذا وقد حلت عناصر من الوقاية المدنية والسلطات المحلية بعين المكان، من أجل الوقوف على ما جرى والتأكد من صحة وسلامة الناجين .

كواليس الريف: متابعة

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار