توقيف إمرأة موظفة لدى “المخابرات المغربية” نصبت على عدة نساء في الملايين !

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة ، امرأة تبلغ من العمر 51 سنة، وذلك لتورطها في قضية تتعلق بانتحال صفة ينظمها القانون والنصب والاحتيال.

وأوضح مصدر إعلامي أن المشتبه فيها كانت تزعم أنها موظفة في مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وأنها تنحدر من عائلة تتكون من موظفين في أجهزة أمنية مختلفة، وذلك لإيقاع الضحايا في الغلط التدليسي وتعريضهم للنصب والاحتيال.

وذكر المصدر أن المشتبه فيها نصبت على سيدة في مبلغ 70 ألف درهم بدعوى التوسط في توظيف ابنها في أسلاك الشرطة، قبل أن تعمد إلى تسخيرها للإيقاع بضحية ثانية، والتي تسلمت منها مبالغ مالية متفاوتة القيمة، بدعوى التوسط لها في الحصول على مأذونية سيارة أجرة ومزايا عقارية أخرى تحت ذريعة مساعدتها على التكفل بقريبها الذي يوجد في وضعية إعاقة.

وحسب المصدر، فإن المصالح الأمنية احتفظت بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تباشره المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنية بالأمر.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5