الرئيسية

تناسل فضائح “ديناصور” الإتحاد الإشتراكي … لشكر رشح إبنته خولة للإستوزار

مازال الكشف عن كواليس التعديل الحكومي الذي أجراه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على هندسة وتشكيلة حكومته مؤخرا يكشف العديد من الخبايا.

فبعد السخط الذي خلفه التعديل داخل عدد من الأحزاب المشاركة في الحكومة، من بينها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، شرع البعض في كشف أسماء كانت قد رُشِّحت للاستوزار وتم رفضها.

ومن بين هذه الأسماء التي تم ترشيحها من قبل الكاتب الأول لحزب “الوردة” إدريس لشكر، يقول مصدر مطلع ، ابنته، خولة لشكر، والتي رشحها والدها لمنصب وزارة المالية، لكن ترشيحه رفض من قبل العثماني قبل أن تصل اللائحة إلى الديوان الملكي.

وحسب المصدر نفسه، فالعثماني لم يرفض خولة لشكر لأنها غير مؤهلة أو لكونها ابنة لشكر، لكن رفضه لها جاء بناء على توصية من الملك بالاحتفاظ بوزير الاقتصاد والمالية، محمد بن شعبون في منصبه.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن ترشيح لشكل لابنته خولة للاستوزار، بل سبق أن رشحها إبان تشكيل حكومة العثماني الأولى وتم رفضها، حسب مصادر متطابقة، وهو الأمر الذي لم ينفيه العثماني أو لشكر.

تعليق واحد

  1. حقيقة أن هذا المغرب مسكين لن يتخلص من الاخطابوطات،فهي تفرخ وتنتشر وتتشعب،فمن ديون وزير فيه ابن اليازغي وغيره الى ابنة الشكر الى غيرهم وغيرهم وهكذا دواليك.
    ماذا استطاع لشكر ان يقدمه لهذا البلد الا بطن الطرطوشي الذي لهف بها ما لا يعد ولا يحصى هو وكل اولائك اللذين لا يريدون ترك الرضاعة من يدهم وفمهم …
    حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق