تلاميذ إعدادية بالدريوش يرفضون ترديد النشيط الوطني

بعد رفع العلم الإسباني والمطالبة بإسقاط الجنسية في الإحتجاجات التي شهدتها مدينة تطوان نهاية الأسبوع الماضي، على خلفية مقتل الشابة “حياة بلقاسم”، في حادث إطلاق الرصاص من طرف البحرية المغربية على قارب كان يقل مهاجرين نحو إسبانيا، رفض تلاميذ مؤسسة التعليم الإعدادي بمدينة الدرويش، أداء تحية العلم الوطني.

وقال مصدر جمعوي، إنه “علم من أحد التلاميذ، أن زملاءه في الثانوي الإعدادي، بإحدى المؤسسات التعليمية، بمدينة الدريوش شمال المغرب، والتي تحفظ عن ذكر إسمها، رفضوا القيام بتحية العلم وأداء النشيد الوطني، صباح يوم أمس الإثنين فاتح أكتوبر الجاري”.

وأضاف المصدر، أن التلاميذ وقفوا في الساحة التي يتم فيها أداء تحية العلم، وعند بداية غناء النشيد الوطني، قاموا بالركض نحو أقسامهم الدراسية رافضين ترديده، مؤكدا أن أحد الحراس العامين ومسؤوليين تربوين بالمؤسسة حاولوا ثني التلاميذ عن الإمتناع أداء النشيد الوطني، إلا انهم لم يتمكنوا من ذلك.

وأردف المتحدث أن مسؤولا تربويا بإدارة مؤسسة الثانوي الإعدادي، هدد التلاميذ الرافضين لأداء النشيد الوطني بعرضهم على المجلس التأديبي لإتخاذ إجراء ات عقابية في حقهم”، مشيرا إلى أن مسؤولي الادارة التربوية إستشاطوا غضبا من سلوك التلاميذ.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5