in ,

تفكيك لغز اختطاف الطفلة البيضاوية “زينب”

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، زوال اليوم السبت، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 33 سنة، تعيش حالة التشرد، وذلك للاشتباه في تورطها في اختطاف واحتجاز فتاة قاصر، تبلغ من العمر ست سنوات ونصف.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد توصلت، يوم الاثنين المنصرم، ببلاغ اختفاء الفتاة القاصر في ظروف مشكوك فيها، قبل أن تسفر عمليات البحث عن تشخيص هوية المشتبه فيها، بشكل كامل ودقيق، انطلاقا من تسجيلات الكاميرات التي رصدت تحركات المعنية بالأمر رفقة الطفلة المختطفة في عدة مناطق من مدينة الدار البيضاء وضواحيها.

وأوضح البلاغ أنه قد تم العثور على الفتاة المختطفة في وضع صحي عادي، في وقت سابق من زوال اليوم، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المعمقة عن توقيف المشتبه فيها بالمدينة العتيقة بمدينة الدار البيضاء بعد زوال اليوم السبت.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد دوافعها وخلفياتها الإجرامية.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

البرلماني الناظوري مصطفى سلامة يكشف مؤامرة لإقصاء سليمان أزواغ من حزب الحمامة !

توقيف مستشار من حزب العدالة والتنمية ينتمي إلى داعش