تطور كبير …. المغرب يفتتح فنادق ومحلات الممارسات الجنسية المرخصة

على امتداد الشريط الساحلي بين الرباط والصخيرات، حيث ينتشر عدد مهم من العلب الليلية ومحلات الشيشة، تحولت فنادق بالمنطقة إلى أوكار للدعارة، مستغلة صمت الجهات المسؤولة التي اعطت اشارات وتراخيص سرية للمستثمرين في قطاع الجنس ، حيث يعمد أصحابها إلى استقطاب زبناء العلب الليلة المذكورة، لقضاء ليال ماجنة، عبر تخصيص غرف يتم كراؤها لممارسة “الدعارة ” مقابل مبالغ مالية قد تصل بحسب مصادرنا إلى 1500 درهم لليلة.

مصادر مطلعة أكدت أن فنادق معلومة، خاصة بالهرهورة، اختار أصحابها أن يواجهوا الأزمة السياحية الحالية، عبر تخصيص غرف لممارسة “الدعارة” مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 500 و 1500 درهم لليلة، بعد موافقة السلطات … حيث يضمن رب الفندق للزبون حرية ممارسة نزواته الجنسية، بعيدا عن الأعين ، من خلال تأمين ولوج “المومسات” إلى الغرف المعلومة، مع تسجيلها في بيانات الفندق أو حتى إلى عقد الزواج الملزم.

إلى ذلك، فقد أكدت ذات المصادر أن هذه الفنادق باتت تستقطب زبناء كثر، خاصة من الخليج، توفر لهم كل الظروف المواتية لقضاء ليال ماجنة، من خمور ورقص وموسيقى … في آمان تام .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5