تطورات جديدة في قضية إغتصاب مغربيات بإسبانيا !

في جديد قضية إغتصاب العاملات المغربيات الموسميات بحقول الفراولة بجنوب إسبانيا، علمت كواليس الريف أن نقابيين ومهنيين عمدوا لتسطير اتفاقية تدعو إلى توفير حماية أكبر للعاملات وضمان المساواة لهن، مع التدرب على طرق التعامل معهن بأساليب لا تثير المشاكل وتضمن سلامتهن. الإتفاقية الموقعة من طرف جمعية الفلاحين الشباب واتحاد نقابات العمال الإسبانية، نصت على إدراج بروتوكولات بشأن إقرار المساواة بين كل العمال، بغض النظر عن الجنس أو الأصل وحتى العمر، وحماية المشتغلات من التحرشات، مع ضرورة خضوع المسؤولين عن هؤلاء العاملات إلى تدريب خاص، مع وضع دليل يتضمن طرق التعامل معهن بشكل سلمي ودون مشاكل، مع تعيين وسطاء، وأيضا مراقبة الضيعات عن قرب، والاطلاع على ظروف عمل هذه الفئة. وللإشارة فقد أثارت عملية تشغيل العاملات المغربيات الموسميات في الحقول الزراعية بإسبانيا جدلا واسعا خلال الموسم الزراعي الجاري، بعد ثبوت حالات للتحرش والإعتداء الجنسي، رغم نفي وزير التشغيل المغربي للأمر في البداية. وتشارك في هاته العملية هاته السنة 15 ألف مغربية علما أن العدد مرشح للوصول لـ 18 ألف السنة المقبلة.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5