تشييع جثمان قتيلة البحرية الملكية في تطوان

في أجواء مهيبة يطغى عليها الحزب والأسى، شيع الالاف من المواطنين، عصر اليوم الأربعاء 26 شتنبر، جثمان الشابة “حياة بلقاسم”، التي توفيت برصاص قوات البحرية الملكية خلال عملية مطاردة زورق مخصص للهجرة السرية مساء الثلاثاء 25 شتنبر. .
ووفقا لما عاينته “كواليس الريف ”، فإن مئات المواطنين الذين احتشدوا أمام منزل الضحية بحي جبل درسة بتطوان، عبروا عن استنكارهم لما تعرضت له الراحلة حياة التي كانت قيد حياتها تدرس بجامعة عبد المالك السعدي بكلية الحقوق بتطوان.
وسجلت “كواليس الريف”، إجماعا كبيرا على التنديد باستعمال الرصاص الحي في وجه المهاجرين السريين العُزل، كما أن عائلة الضحية، طالبت بالتحقيق ومحاسبة المسؤول عن إعطاء الأوامر من أجل إطلاق الرصاص على المهاجرين السريين .

وشهدت جنازة الشابة حياة، تواجدا مكثفا لمختلف الأجهزة الأمنية والمخابراتية ،وذلك خشية وقوع انفلاتات في سياق قضية تفاقم أزمة الهجرة السرية التي تعرفها مناطق الشمال ..


أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5