تشخيص جريمة ذبح شخصين بالحسيمة …!

عرفت منطقة “أفراز” بالحسيمة مساء أمس الإثنين استنفارا أمنيا من أجل إعادة تمثيل الجريمة البشعة التي هزت المدينة مطلع الأسبوع الجاري، وراح ضحيتها شخصين عثر على أحدهم مذبوحا، فيما تعرض الثاني لضربات قوية على مستوى الرأس.

وأكدت مصادر محلية، أن الأمن وبعدما اعتقل المتورطان في هذه الجريمة، وهما شخصان على قرابة من أحد الضحايا، قاما بإعادة فصول جريمتهما البشعة، وذلك بحضور نائب الوكيل العام للملك باستئنافية الحسيمة وعناصر الضابطة القضائية وممثلي السلطة المحلية.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الموقوفان شخصين يبلغان من العمر 21 و26 سنة، ارتكبا جريمة القتل العمد المزدوجة بواسطة السلاح الأبيض، بسبب قضية لها علاقة بالأموال، حيث اقترض أحد الضحايا مبلغا ماليا من أحد المشتبه فيهما، لم يستطع رده في الوقت المناسب، ما جعلهما يدخلان في خلاف، انتهى بجريمة قتل بشعة.

وكشفت المصادر أن الأبحاث، توصلت إلى أن أحد المشتبه بهما يرتبط بعلاقة مصاهرة مع أحد الضحيتين، وأن الجريمة تم اقترافها داخل منزل أحد الضحايا، قبل أن يعمدا إلى التخلص من الجثتين بورش في طور البناء، بمنطقة بادس .

هذا وينتظر ان تبدا محاكمة المشتبه فيهما، في الأيام القليلة القادمة.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like