ترهيب السلطة ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس إقليم الدريوش لإختيار الطاوس رئيسا

ضغط وترهيب شديد تتعرض له السلطة الاقليمية بالدريوش وحزب الأصالة والمعاصرة الحاصل على أكبر عدد من المقاعد في المجلس الإقليمي، من طرف عائلة الطاوس بميضار ، والموزعة في مختلف الإدارات ، وذلك لمساندة ودعم قريبهم جمال الطاوس عن حزب الإستقلال للوصول إلى هرم رئاسة المجلس الإقليمي بدعم من حزب التراكتور ، بعد ترهيب أعضائه في المجلس الإقليمي، من قبل عائلة الطاوس ، الذي يوجد من ضمنهم قضاة ومسؤولون كبار في سلم مختلف الإدارات المغربية وفي عدة مؤسسات كبرى .

ويجدون في هذا الحانب دعما كبيرا من طرف رئيس مجلس إقليم الدريوش السابق منعم الفتاحي ، الذي أنتخب نائبا برلمانيا بإسم حزب الميزان، والذي يحاول بشتى الوسائل تعطيل التحالف الثلاثي المعلن عنه سابقا ، بين أحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية ، وذلك خوفا أن تنكشف أسرار فضائحه وخروقاته وفساده أثناء توليه مهمة رئاسة المجلس الإقليمي للدريوش في الولاية السابقة.

 

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5