ترحيل 5 نشطاء إسبان ومنعهم من لقاء والد الزفزافي..

21/03/2019

متابعة :

علق مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة على ترحيل ومنع 5 نشطاء إسبان كانوا يرغبون بزيارة الريف من دخول المغرب، بالقول إن ترحيل وإقامة ودخول الأجانب للمغرب مؤطر بالقانون.

وقال الخلفي في ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس 21 مارس، إنه ليست هناك أي إجراءات خاصة بأي منطقة في المغرب، لأن التراب الوطني كله كتلة واحدة.

وأكد الخلفي أن ترحيل المواطنين الإسبان هو أمر سيادي، ويمكن أن يتخذ في أي منطقة من مناطق المغرب.

وكان المغرب قد قام في الأسبوع الماضي بترحيل ومنع دخول 5 نشطاء إسبان، كانوا يريدون زيارة منطقة الريف، من بينهم “ديفيد بينافويرتي” منسق حزب “بوديموس” في إقليم الأندلس، حيث تم منعهم من الدخول إلى البلاد، انطلاقا من معبر “بني نصار” بالناظور.

وقال “بينافويرتي” في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، إن النشطاء الإسبان يتعاطفون مع حراك الريف، وكانوا يريدون إنشاء جمعية للصداقة “الأندلسية الريفية” ، وقضاء عطلة نهاية الأسبوع بمنطقة الريف بالمغرب. كما كانوا يعتزمون عقد لقاء مع أحمد الزفزافي والد قائد حراك الريف المعتقل ناصر الزفزافي”.

وأضاف نفس المتحدث أن شرطة الحدود احتجزتهم لمدة ثلاث ساعات قبل أن تخبرهم أنهم ممنوعون من دخول المغرب و تقوم بترحيلهم.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار