ترحيل الريفي المتصدق المساعد في هجمات أمريكا الى المغرب اليوم

16/10/2018

قالت السلطات نهار اليوم إن ألمانيا رحلت الريفي ( منير المتصدق ) مساعد خاطفي الطائرات في هجمات 11 شتنبر 2001 بعد قضائه عقوبته بالسجن لمدة 15 عاما ، وذلك لمساعدته في تنظيم هذه الهجمات في الولايات المتحدة.

وكان منير المتصدق عضوا في جماعة إسلامية متشددة مقرها هامبورج بشمال ألمانيا وساعد المهاجمين الانتحاريين على خطف الطائرات في الهجوم الذي أودى بحياة نحو ثلاثة آلاف أمريكي.

وحكم على المتصدق بأقصى عقوبة وهي السجن 15 عاما في عام 2007 لمساعدته على القتل وهو أحد اثنين فقط أدينا حتى الآن بالتورط في الهجوم بالمانيا .

وقال آندي جروته وزير داخلية ولاية هامبورج ”من المهم أن نعرف أن السيد المتصدق أصبح خارج البلد وبالتالي صار بإمكاننا كتابة النهاية لهذا الفصل من (تاريخ) هامبورج“.

وأظهرت صور رجلا معصوب العينين يقوده شرطيان إلى طائرة هليكوبتر . وذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه كان يجري نقله إلى فرانكفورت قبل ترحيله إلى المغرب حيث تقيم أسرته.

ودفع محامي المتصدق، أثناء محاكمته عام 2007، بأنه لم يكن يعرف شيئا عن هجوم 11 شتنبر ، لكن الادعاء قال إنه لعب دورا محوريا مع مجموعة مختطف الطائرة محمد عطية بإدارة الشؤون المالية لبعض أعضاء الخلية ،

لكن السؤال المطروح ، أي مصير ينتظر منير المتصدق بعد وصوله الى المغرب ، وتضيف الصحافة الألمانية أنه قد تم نقله في طائرة خاصة الى الدارالبيضاء !

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار