in

تراجع كبير في قيمة الأورو أمام الدرهم

تراجع الأورو خلال تعاملات الأربعاء على إثر إعلان بيانات اقتصادية وتطورات بشأن مسألة البريكست.

وجاء الهبوط في قيمة العملة الأوروبية الموحدة بعد إعلان بيانات التضخم النهائية في منطقة الأورو. وتأتي خسائر الأورو بالرغم من الضغوط على الجنيه الإسترليني مع تجدد المخاوف حيال ملف البريكست.

وأثار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في وقت مبكر هذا الأسبوع المخاوف، بعدما أشار لاعتزامه عدم تمديد الفترة الانتقالية لما بعد عام 2020، في حين يشير مسؤولون في بروكسل إلى أن الجدول الزمني “صارم”.

وبحسب البيانات النهائية الصادرة عن معهد إحصاءات “يوروستيت”، فإن معدل التضخم السنوي في منطقة الأورو بلغ 1 بالمائة في نونبر الماضي مقابل 0.7 بالمائة المسجلة في أكتوبر الماضي، لكنه لا يزال بعيدا بمقدار النصف تقريبا عن هدف البنك المركزي الأوروبي.

وأظهرت بيانات صادرة عن مؤسسة “إيفو” للأبحاث أن ثقة الشركات في اقتصاد ألمانيا صعدت بأكثر من المتوقع في الشهر الجاري.

وانخفض الأورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2 بالمائة ليصل إلى 1.1132 دولار، كما إنخفظ مقابل الدرهم بحوالي 0,3 ، كما تراجعت العملة الأوروبية الموحدة أمام نظيرتها اليابانية بنحو 0.2 بالمائة لتسجل 121.85 ين، وشهدت هبوطا مقابل الفرنك السويسري بنسبة مماثلة 0.2 بالمائة إلى 1.0913 فرنك.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

بناجح : فرنسا والعقلية الاستعمارية نهبت ثروات المغرب على مدار عقود

قرار بإيقاف تشغيل أجهزة الصراف الآلي ليلا بسبب غارات عصابات مغربية !