تخريب وتكسير واعتداء على المركز الصحي “تروكوت” بإقليم الدريوش خلال عطلة العيد

متابعة

أًصدر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بالدريوش، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بيانا استنكر فيه ما وقع بالمركز الصحي بـ”تروكوت” والسكن الوظيفي التابع للمركز، من اعتداء شنيع خلال عطلة العيد، مسّ أمتعة الممرضات ولم يسلم منه حتى المركز ذاته.

كما حملت الجهة الصادرة للبيان، مسؤولية ما وقع بالمركز الصحي بتركوت من سرقة ونهب وتخريب للممتلكات، إلى السلطات المحلية والإقليمية، نتيجة عدم توفر حراسة الأمن الخاص بمركز كبير بحجم “تروكوت” تتجاوز 15 ألف نسمة، بحيث يترك العاملون في مواجهة المخاطر المحدقة بهم.

هذا ودعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بالدريوش، في الوقت نفسه، المسؤول على قطاع الصحة بالإقليم إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة حيال هذه الواقعة، مؤكدا على استعداداه خوض كافة أشكال النضال من أجل كرامة الموظف، مطالبين بمتابعة الجناة لنيل جزائهم والعمل على توفير الحراسة والأمن بالمراكز الصحية.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5