تجمعيو الناظور ينقلبون على البرلماني (ع – س) ويقاطعون لقاء أخنوش بالناظور

06/01/2019

بلغ إلى علم “كواليس الريف” أن الأغلبية الساحقة من المنتخبين التجمعين بكل من بلدية الناظور وبني انصار وبني بويفرور وبني سيدال الجبل وقرية أركمان والعروي …. ، قرروا عدم الحضور للقاء الذي ينظمه حزب التجمع الوطني للأحرار السبت المقبل بقاعة ثيسغناس بالناظور بحضور عزيز أخنوش.

وقاطع المنتخبون التجمعيون اللقاء احتجاجا على لغة التحكم والإنفراد في اتخاذ القرار التي ينهجها البرلماني (ع. س ).

وأفاد عضو تجمعي ببلدية بني انصار في اتصال ب”كواليس الريف”, أن البرلماني يستعمل لغة التحكم مع أعضاء الحزب بالإقليم ويعتبرهم مجرد قطيع ولا يسمح لهم بالتعبير من الرأي, متبجحا بنفوذه الكبير على المستوى المركزي للحزب.

وأمام هذه المقاطعة الواسعة قرر البرلماني المذكور الإستعانة بأشخاص لا علاقة لهم بالحزب لملأ فراغات قاعة ثيسغناس خاصة وأن الأخيرة تسع حوالي 120 طاولة مما يعني ضرورة ملأ القاعة ب1200 شخص.

وقد سبق لثلاثة أعضاء تابعين لحزب الحمامة ببلدية زايو أن جمدوا عضويتهم بالحزب وانقلبوا إلى الأغلبية بقيادة حزب الاستقلال بشكل غير رسمي وبقي محمد القدوري لوحده ممثلا لحزب التجمع الوطني للأحرار.

ورغم أن البرلماني المذكور بلغ من العمر عتيا إلا أنه لا يريد فسح المجال للشباب لضخ دماء جديدة في صفوف الحزب على الصعيد الإقليمي.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار