in

بوصميض يستغل جمعية تصفية الكلي بميضار لتحقيق مكاسب شخصية

أفاد مصدر خاص ل”كواليس الريف” أن رئيس جماعة ثلاثاء أزلاف بإقليم الدريوش ورئيس جمعية لتصفية الكلي المدعو بوصميض يستغل الجمعية لتحقيق مكاسب مادية شخصية.

وأوضح المصدر أن دعما ماليا مهما تتلقاه الجمعية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي ومنتمون للبام منهم المستشار البرلماني مصطفى الخلفيوي وشركاء آخرون, إلا أن تلك الأموال لا يظهر لها أثر في الجمعية بل إن بوصميض يشتكي دائما من نقص الدعم المالي.

ويعاني أغلب مرضى القصور الكلوي بميضار من المعاملة السيئة بالمركز ومن الإتاوات التي يفرضها عليهم بوصميض للإستفادة من حصص التصفية رغم أن حالتهم المادية ضعيفة جدا.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مثير; تفاصيل إنتحار المُغتصِب وموت المرأة المُغتصَبة !

الفضاء السوسيوتربوي ببني سيدال الجبل يتحول إلى مكان تعمه الفوضى والروائح الكريهة