بنشماس يعد بإجتثاث رموز الفساد من حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الدريوش !

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم بنشماس في اتصال مع موفد “كواليس الريف” إنه عازم رفقة قيادات الحزب على تطهير الحزب بمختلف أقاليم المملكة ممن أسماهم بالغوغائيين والمشبوهين الذي انضموا إلى الحزب طمعا في الحماية والحصانة من المتابعات نتيجة تورطهم في أنشطة غير مشروعة.

وأوضح بنشماس أن العديدين انضموا إلى الحزب بسبب الهالة التي رافقت تأسيسه، ورغبة في التقرب من جهات نافذة وليس حبا في الحزب.

وأضاف بن شماس قائلا إن الحزب يتوفر على كفاءات كبيرة وكثيرة وأن المشبوهين لا يشكلون سوى نسبة ضئيلة لا تتجاوز خمسة في المائة من مجموع المنخرطين .. فيما تتجاوز هذه النسبة بكثير لدى بقية الأحزاب ( بحسب تعبيره ) .

وبخصوص وضعية الحزب بالناظور والدريوش قال بنشماس لموفد الموقع إنه بلغ إلى علمه الصراعات التي نشبت بين عناصر الحزب خصوصا بإقليم الدريوش، وهي عناصر مشبوهة، ووعد باجتثاث رموز الفساد المحتمين بالحزب بالإقليمين، يضيف ذات المتحدث.

ومعلوم أن حوالي 50 في المائة من المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة في إقليم الدريوش من المشبوهين وتجار الممنوعات واللصوص ، فيما تلك النسبة تقدر بحوالي 25 في المائة بإقليم الناظور .

اكتب رسالة…

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like