بلاغ ناري من جمعية قدماء لاعبي ومسيري فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم

07/07/2020

توصل موقع “كواليس الريف” ببلاغ بخصوص الوضع الكارثي الذي بدا عليه فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، وتنويرا للرأي العام المحلي و الوطني ، و للجالية المقيمة بالخارج على موقف المكتب المسير الذي تم توضيحه في مناسبات عديدة من خلال الخرجات الإعلامية المحلية منها و الوطنية.

وجاء في نص البلاغ أنه “من خلال عقدنا لسلسلة من الاجتماعات واللقاءات التواصلية مع الجمهور ومحبي شباب الريف الحسيمي في صيف الموسم الرياضي الماضي 2018/2019 ، وكما دقت الجمعية ناقوس الخطر، و ذلك بمراسلة مختلف المؤسسات العمومية المختصة والوصية على القطاع الرياضي، و كذا المجالس المنتخبة الداعمة ماديا ومعنويا والتي أشرنا فيها الى الخطر المحدق بالفريق بخصوص لا قانونية المكتب المسير وكذلك العشوائية المسيطرة داخله…إلخ.

و بعد العديد من المراسلات، تم استدعاء أعضاء الجمعية من طرف السيد عامل الإقليم لمناقشة أوضاع الفريق و كيفية خلق
اللجنة إنقاذ مؤقتة لتسيير الفريق، و ذلك بتكليف الجمعية بإعداد مجموعة من المقترحات والبرامج تهم تدبير هذه الوضعية الصعبة، و التي سيتم طرحا في الاجتماع الذي سينعقد خلال بداية الأسبوع الموالي للاجتماع الأول ، إلا أن هذا العرض لا زال مطبوعا بحالة من الترقب اذ لازلنا ننتظر هذه الدعوة … رغم ضيق الوقت و استئناف البطولة على الابواب”.

وأضاف نص البلاغ أن “تصريحات الرئيس السابق ( سمير بومسعود ) حول الاختلالات وعشوائية التسيير، خير دليل على ما ذكرناه في مناسبات عديدة ، ناهيك عن عمليات التزوير التي طالت بعض عقود اللاعبين والأطر التقنية للفريق اضافة الى تسيير الفريق من طرف شخص خارج المكتب مما يوضح لنا بجلاء إلى وجود عبثية واستغلال المنصب والنفوذ ( حسب تصريح الرئيس السابق دائما) .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار