in

بعد هزيمتهم الثقيلة أمس أمام الفتاحي .. كبار السياسة والمال بإقليم الدريوش يراجعون أوراقهم قبل الإنتخابات !

بعد أن كان كل الفرقاء وكبار السياسيين والبارعين في المقالب الإنتخابية بالدريوش مقتنعون تماما ، بقرب القضاء على غريمهم منعم الفتاحي رئيس المجلس الإقليمي ورئيس حزب العهد ، وعزله نهائيا عن السياسة ، لدرجة أن البعض تحدث عن نهاية الفتاحي سياسيا في الإنتخابات المقبلة ، كما صرح بذلك ل”كواليس الريف” أحد المنتمين للتيار القوي على الورق ، الذي أكد أن الفتاحي لن يستطيع الحصول حتى على عضوية المجلس الجماعي في الانتخابات المقبلة ، إلا أن الأمور سارت عكس التوقعات بحكم غياب الحاج أمحمد البوكيلي أحد كبار السياسيين بالمنطقة والخبير بسياسة الإنتخابية بالمنطقة ، كما أن من استبقوا الأحداث وأعلنوا عن انتهاء الفتاحي ليسوا بالسياسيين ، بل مجرد مبتدئين تعوزهم الخبرة وأساليب المكر والخداع السياسي .

واستغل الفتاحي سذاجة معارضيه ليقضي عليهم بالضربة القاضية بعدما أوهمهم بأنه مغلوب على أمره ، وأنه موشك على النهاية.

وأرجع أغلب المراقبين هذه الهزيمة النكراء لأقوياء الدريوش ، لعدم كفاءة التيار المعارض رغم وجود البرلماني المعروف محمد الفاضيلي والميلياردير البرلماني عبد الله البوكيلي نجل الراحل أمحمد البوكيلي ، بالإضافة إلى مصطفى الخلفيوي الميليونير المعروف ، و رؤساء جماعات آخرين ، إلا أنهم لم يحققوا أي نتيجة ، أمام الثعلب الفتاحي ، رغم ضعف فريقه السياسي ، مما جعلهم طوال ليلة أمس يباشرون الإتصالات بينهم لإعادة ترتيب الأمور الداخلية وتغيير خطتهم السياسية وتحركاتهم .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

كورونا تدخل مستشفى المجانين في المغرب وتصيب 30 مريضا

مدرعات وعربات عسكرية للبوليزاريو تجتاح جزء كبير من أراضي الصحراء الغربية