بعد موقفها من الريسوني ، واشنطن تعبر عن قلقها الشديد بعد إدانة الصحفي المغربي الراضي

خرج المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، بتدوينة عبر “تويتر”، ليعلن عن قلق الولايات المتحدة حيال الحكم الذي صدر في حق الصحفي عمر الراضي المدان بـ”6″ سنوات نافذة.

نيد برايس، نشر،  ليلة 20 يوليوز، تدوينة عبر حسابه الرسمي، حيال الحكم الصادر في حق الصحفي عمر الراضي. وقال ”نحن قلقون حيال شروط المحاكمة العادلة في قضية الصحفي عمر الراضي، الذي حكم عليه بالسجن 6 سنوات نافذة، يوم 19 يوليوز“ .

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، في منشور على مواقع التواصل االجتماعي، ”نتابع القضية عن كثب، ولقد عبرنا عن مخاوفنا للسلطات المغربية”.

ويرى مراقبون أن إدارة الرئيس جو بايدن عكس سابقتها بقيادة دونالد ترامب، تضع حرية الصحافة وحقوق الإنسان على رأس أولويات سياستها الخارجية مع دول العالم.

وقررت هيئة الحكم بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، الإثنين الموافق للتاسع عشر من يوليوز الجاري، الحكم على الصحفي عمر الراضي، بالسجن النافذ لمدة 6 سنوات وغرامة مالية قدرها 100ألف درهم.

وقضت هيئة الحكم ذاتها بسنة حبسا، منها 6 أشهر موقوفة التنفيذ في حق الصحفي عماد استيتو على خلفية متابعته في الملف ذاته بتهمة المشاركة في الإغتصاب، حيث كان الأخير الشاهد الوحيد لصالح الراضي خلال التحقيقات الأولية، غير أنّ النيابة العامة قررت لاحقا اتهامه هو الآخر.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like