بعد قرار الإغلاق … الخطوط الملكية المغربية تسرق “بالعلالي” ، وتضاعف من أثمنة تذاكرها بنسبة تتجاوز 100 في المائة

28/11/2021

ضاعفت الخطوط الملكية المغربية أسعار تذاكرها على جميع رحلاتها الرابطة بين فرنسا والمدن المغربية، بعد قرار سلطات المملكة تعليق جميع الرحلات الجوية المنتظمة القادمة من فرنسا في اتجاه المغرب، بسبب الوضع الوبائي في هذا البلد الأوروبي، بعد تفشي فيروس “كوفيد19″، وظهور متحور جديد للفيروس حذرت منه منظمة الصحة العالمية.

وفور إعلان المغرب تعليق جميع الرحلات الجوية المنتظمة القادمة من فرنسا، حيث سيبدأ سريان هذا القرار، اليوم الأحد، عند منتصف الليل، رفعت الخطوط الملكية المغربية أسعارها إلى الضعف، خصوصا من مطار “أورلي” و”شارل ديغول” من باريس في اتجاه العديد من المدن المغربية.

وهكذا، أصبحت تذكرة “لارم” لخطها الرابط بين مطار “شارل ديغول” بباريس إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء تساوي 3264 درهما بعدما كانت لا تتجاوز 1700 درهم قبل أيام، كما أن تذكرة الرحلة بين مطار “أورلي” بباريس ومطار محمد الخامس بالدار البيضاء انتقلت إلى الضعف، بعد أن ارتفعت لتصبح قيمتها بـ 3237 درهما بعدما كانت في حدود 1600 درهم، هذ في الوقت الذي أصبحت تذكرة الرحلة من مطار “أورلي” بباريس إلى مطار “ابن بطوطة بطنجة” تساوي 2902 درهم بعدما كانت لا تتجاوز 1500 دهم في أحسن الأحوال لرحلة في اتجاه واحد.

هذا، وضاعفت الخطوط الملكية المغربية ثمن تذاكرها، أيضا، على الخط الرابط بين مطار “أولي” بباريس ومطار “مراكش المنارة” حيث أصبحت تساوي التذكرة الواحدة 3187 درهم في حين لم تكن تتجاوز قبل أسبوع 1600 درهم، وهو نفس الارتفاع الذي عملت به الخطوط الملكية المغربية على خط باريس أكادير الذي أصبح من يرغب في حجز تذكرته على “لارام” أن يدفع 3257 درهما، بعدما استغلت الشركة القرارات الفجائية التي تتخذها اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع الوضعية الوبائية لـ”كوفيد19″، لترفع تذاكرها بشكل جنوني.

ووجدت الخطوط الملكية المغربية، في القرار الأخيرة بإغلاق المجال الجوي للرحلات المنتظمة مناسبة سانحة لرفع تذاكرها وتعويض خسائرها التي كانت تقدر بـ5 ملايين دولار يوما أثناء جائحة “كورونا”، حسب تصريح مديرها العام عبد الحميد عدوي أمام البرلمانيين قبل أشهر.

كواليس الريف: متابعة

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار