بعد زيارة وهبي للناظور أغلب منتخبي البام بالجهة الشرقية سيرحلون إلى أحزاب أخرى إحتجاجا …!

11/07/2020

عبر عدد من منتخبي ومنتسبي حزب الأصالة والمعاصرة بالناظور والدريوش ووجدة وبركان ، في تصريح لكواليس الريف ، عن امتعاضهم على هامش الزيارة التي قام بها الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي ورئيس الجهة الشرقية لمدينة الناظور لتنظيم لقاء مع بعض المحسوبين على الحزب لتوزيع الأدوار خلال الاستحقاقات المقبلة ، والتحضير لها ، وتبني خطة لمحاربة أحزاب أخرى كحزب التجمع الوطني للأحرار الذي يحاول التهام حزب البام حسب ما صرح به وهبي ليلة أمس بالناظور .

فبعد تنظيم اللقاء الذي حضره خمسون شخصا ، نظم إجتماع مع برلمانيي الجهة الشرقية ، وحفل غذاء منتصف نهار اليوم بفندق مارتشيكا الفاخر ، والذي غاب عنه عدد كبير من البرلمانيين بالجهة الشرقية ، حاول وهبي الظهور بدور المنقذ من خلال كلمته المرتجلة بخطابه المألوف ، إلا ان العديد من المنتخبين عبروا مباشرة عن رغبتهم في الرحيل عن الحزب وخاب ظنهم في زيارة الأمين العام للحزب إلى إقليم الناظور ، حيث برز التشدد في خطابه واقصاء عدد من المنتخبين واكتفى ببعض المقربين منه … حيث يعتزم حوالي سبعون في المائة من منتخبي البام بالناظور والدريوش ووجدة التوجه إلى أحزاب أخرى وخصوصا أحزاب التجمع الوطني للأحرار والاستقلال كرد فعل على الطبخة السياسية التي تقوم بها قادة الحزب والتي من شأنها أن تقضي عليه نهائيا.

فمن ضمن الذين سيغادرون سفينة الأصالة والمعاصرة بحسب مصدر من البام ، هناك 7 مستشارين بجماعة الناظور والنائب البرلماني سليمان حوليش، والمستشاران البرلمانيان مصطفى الخلفيوي ومحمد مكنيف من الدريوش ، و 11 عضوا بجماعة وجدة ، و9 من بلدية بني أنصار ، ضمنهم الرئيس حليم فوطات ، الذي يعد أحد مؤسسي حزب الأصالة والمعاصرة ، بالإضافة إلى رؤساء جماعات وبرلمانيين آخرين .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار