بعد ذهاب التجمعي هشام الصغير “الديمقراطي” … رئيس مجلس عمالة وجدة من التراكتور يمنع تصوير جلساته

في سابقة قبيحة جدا ، تعري على الوجه البشع جدا لمسؤولي حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة ، الذي يرأس مجلس العمالة ، وبعكس الرئيس السابق لذات المجلس هشام الصغير ، المنتمي للأحرار ، والذي كان يفتح دورات المجلس وأجتماعاته أمام العموم ، لمتابعة أطوارها.

وفي آخر إبتكارات مسؤولي المجلس الحالي لعمالة وجدة ، فقد تضمن جدول أعمال الدورة  الأولى المنعقدة أمس الجمعة، نقطة مثيرة للجدل، تشترط على الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام، تقديم طلب لرئيس المجلس، للترخيص للمصويرن لتصوير دورات المجلس.

وتضمنت المادة 42 من الباب الثالث، من القانون الداخلي لمجلس عمالة وجدة أنجاد، أنه “يمكن استعمال الوسائل السمعية البصرية لنقل وتسجيل وتصوير المداولات العلمية للمجلس وذلك بطلب من رئيس المجلس أو من ينوب عنه”.

تجدر الإشارة إلى أن البامي لخضر حدوش انتخب رئيسا لمجلس عمالة وجدة أنكاد، حيث حصل حزب الجرار على 12 مقعدا، مقابل 9 مقاعد للتجمع الوطني للأحرار.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5