بعد الدبابات والمقاتلات الهجومية…المغرب يختبر درع صاروخي ويؤمن أجواءه ضد عمليات القصف

24/02/2019

لازال المغرب يمضي قدما في مشروعه الاستراتيجي الهادف إلى تحديث العتاد الحربي للقوات المسلحة الملكية وتجهيزها بآخر التكنولوجيات العسكرية المتوفرة لجعلها متأهبة دائما لصد أي عدوان خارجي يطال شبرا من أرض الوطن.

وفي هذا الصدد، من المنتظر أن يقوم الجيش المغربي باختبار منظومة دفاع صاروخية حديثة تم اقتناؤها من الصين، على أرض الميدان من خلال مناورات عسكرية بالذخيرة الحية ستجرى بالجنوب الشرقي للمملكة.

ويتعلق الأمر بنظام سكاي دراغون 50 المتطور، وهو نظام صاروخي أرض-جو للدفاع الجوي متوسط المدى تم تصميمه وتصنيعه من قبل شركة الدفاع الصينية نورينكو ، حيث دخل الخدمة لأول مرة سنة 2014، ، وهو أحدث جيل من نظام صواريخ الدفاع الجوي التي صنعتها شركة نورينكو التي تتميز بمدى يبلغ 50 كيلومتراً.

يتكون نظام سكاي دراغون 50 للدفاع الجوي من قاذفات متنقلة، ورادار الكشف وتتبع الأهداف، فضلا عن مركز القيادة.

المهام الرئيسية لمنظومة سكاي دراغون 50 تشمل الدفاع الجوي عن المناطق الأساسية والميادين.

ويمكنها أن تعترض بشكل فعال الأهداف الجوية المتوسطة والمنخفضة والمنخفضة جدا، أي الطائرات الثابتة الجناحين والطائرات العمودية والطائرات بدون طيار، فضلا عن الاشتباك واعتراض صواريخ كروز .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار