الرئيسيةرياضة

بعد إنطلاق مباراة لكرة القدم ، قائدة مقاطعة تدخل الملعب وتوقف

المقابلة التي استقبل خلالها فريق “وداد تمارة”، ضيفه “النادي القنيطري” عصرا اليوم بالملعب البلدي بتمارة، برسم الدورة 23 من منافسات القسم الوطني الثاني لكرة القدم، توقفت بعد مضي حوالي ربع ساعة على انطلاقتها حيث كان الوداد متقدما بهدف لصفر، وذلك بعد تدخل قائدة الملحقة الإدارية السادسة، التي توصلت بقرار عاملي يقضي بإيقاف المقابلة، وذلك بعد أن كشفت نتائج التحاليل المخبرية التي أجريت على لاعبي الفريق القنيطري، والتي صدرت في حدود الساعة الثالثة عصرا من هذا اليوم، إصابة لاعبين بفيروس كورونا، حيث اجتمعت السلطات المختصة برئيسي الفريق قبل اتخاذ القرار، وتم اشعارهما بخطورة استمرار المقابلة.

ومن جهته كشف النادي القنيطري لكرة القدم، في بلاغ له، عن اكتشاف حالتين جديدتين، لفيروس “كورونا” في صفوف لاعبيه، بعد المسحة الطبية التي أجراها الفريق قبل خوضه مباراة وداد تمارة.

ونشر “الكاك” بلاغا مقتضبا عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، جاء فيه: “حالتان مؤكدتان في صفوف النادي القنيطري بعد المسحة الطبية التي أجراها الفريق”.

هذا ومن المنتظر جدا أن يتم اخصاع جميع لاعبي الفريقين معا للحجر الصحي، في أفق عرضهم على التحاليل المخبرية، بهدف التأكد من عدم انتقال العدوى، سيما بعد أن شهدت الدقائق الأولى من أطوار هذه المقابلة احتكاكا واضحا بين اللاعبين، في وقت اعتبر عدد من المهتمين ان الجامعة كانت ملزمة بفرض إجراءات صارمة قبل انطلاقة المقابلة، من قبل توفر كل فريق على نتائج مخبرية لا تقل عن 48 ساعة، توضح خلو جميع اللاعبين من الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق