الرئيسية

بعد إغتصابهن ووقوف القضاء ضدهن … دفاع العاملات الموسميات المغربيات يلتمس من المحكمة اعادة فتح ملفهن

بعدما كان القضاء الاسباني أغلق الملف القضائي للعاملات المغربيات اللاتي كن يشتغلن في حقوق الفراولة العام الماضي، وتعرضهن للاعتداء والتحرش الجنسي، طالبت هذه العاملات باعادة النظر في ملفهن.

وتقدم دفاع العاملات المغربيات، وفق الصحف الاسبانية، بطلب رسمي يلتمس من القضاء الاسباني إعادة فتح ملفهن للتدقيق فيه، لوجود أدلة تعزز ادعائهن بكونهن تعرضن للإغتصاب والتحرش والاستغلال.
الملف الذي جرى تقديمه من قبل دفاع المشتكيات يوم الأربعاء الماضي، تسردن فيه أنهن احتجزن في مزرعة ضد إرادتهن رفقة العشرات الأخريات، وتم تهديدهن بالترحيل إلى المغرب، وهو ما يعتبر مخالفا للقانون.
وكان القضاء الاسباني أغلق ملف العاملات الموسميات المغربيات المشتكيات في نونر من العام الماضي لكونه يفتقر للأدلة التي تثبت الاعتداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق