الرئيسية

بعد أن كان متشددا …”أبوحفص” يناقض نفسه ويؤكد: صلاة التراويح لا هي فريضة ولا حتى سنة

بعد أن كان متشددا وسلفيا حتى النخاع، وسفيرا لوهابية السعودية المتشددة ، التي تعتبر التراويح في رمضان سنة مؤكدة ، لا يجب تركها مهما تعددت الأسباب ، وبعد خروجه من السجن ، أين خضع لإعادة برمجة أفكاره ، بدا الداعية “عبد الوهاب رفيقي” المعروف بأبي حفص مستغربا من الجدل الدائر في المجتمعات الإسلامية عموما، والمجتمع المغربي على الخصوص، وكتب بهذا الخصوص تدوينة على حسابه : “مفهمتش كل هذا اللغط حول صلاة التراويح علما أن صلاة التراويح لا هي فريضة ولا حتى سنة، ولا تُعرف في العهد النبوي ولم يجمع النبي عليه الصلاة والسلام الناس عليها، وإنما هي بدعة ابتدعها عمر بن الخطاب فاش شاف الناس تيصليوها متفرقين، فشاف انو من الأفضل أن يجمعهم على إمام واحد، وهو بنفسه قال: نعمت البدعة هي…وإيلا بغيتي تأكد من هاد المعلومة ممكن ترجع لصحيح البخاري وغيرو كما في الصورة المرافقة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق