الرئيسية

بعد أن عارض ميزانية القصر وحيدا وصوت على رفع ميزانية الصحة والتعليم .. بلافريج يقف وحيدا ضد إغراق الدولة في الديون

بعد أن عارض لوحده سابقا من ضمن المئات من ممثلي الشعب بمجلسي النواب والمستشارين، ( عارض ) ميزانية القصر الضخمة ، وصوت وحيدا أيضا على رفع ميزانية الصحة والتعليم ، ها هو مجددا يعارض عمر بلافريج النائب البرلماني عن “فدرالية اليسار”، لجوء الحكومة إلى الرفع من سقف التمويلات الخارجية ( الإقتراض من البنوك الدولية ) .

وصوت عمر بلافريج في اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب ،المنعقد اليوم الثلاثاء، ضد مشروع مرسوم بقانون، الذي يجيز للحكومة تجاوز سقف التمويلات الخارجية من الاقتراضات.

وقال بلافريج إن المغرب في حالة استثنائية وليس في حالة الاستثناء الدستوري، وجميع مؤسسات البلاد تشتغل، ومن اللازم أن تستمر في العمل.

وأضاف “هذا الاقتراض يجب أن نعرف أين سيذهب، هل من أجل اقتناء مستلزمات صحية؟ لأنه إذا كان الأمر كذلك لا يمكننا سوى أن نصادق عليه، أم من أجل اقتناء المواد الأساسية؟ أو غيرها؟”.

وتابع “أعتقد أنه لازال لدينا العملة الصعبة لاقتناء المواد الأساسية من قمح وبترول خاصة أن أسعاره منخفضة في السوق الدولية”.

وأشار بلافريج أنه كان يتمنى أن تتخذ الحكومة بعض الإجراءات مثل الحد من الاستيراد غير الأساسي بدل رفع سقف التمويل الخارجي.

ودعا بلافريج إلى إعادة النظر في الطريقة التي يسير بها الاقتصاد الوطني، مشيرا أن هناك حاجة إلى قانون مالي تعديلي قبل حلول الصيف.

وصوت جميع ممثلو الفرق البرلمانية لصالح الرفع من التمويلات الخارجية باستثناء بلافريج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق