الرئيسية

بسبب كورونا.. وضع فندقين في أبوظبي تحت الحجر الصحي يقيم فيهما المئات

قالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، اليوم الجمعة، إن نزلاء في فندقين في أبو ظبي تعاملوا مع إيطاليين مصابين بفيروس كورونا وضعوا في الحجر الصحي في الفندقين.

وذكرت الوكالة، نقلا عن دائرة الصحة في أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة، أن أشخاصا آخرين من المخالطين للإيطاليين في جزيرة ياس تم عزلهم في منازلهم. وكان قد تم تشخيص إصابة الإيطاليين بالفيروس، أمس الخميس.

وأفادت وكالة “وام” بأن الحالتين المصابتن، وهما من حملة الجنسية الإيطالية، يتلقيان العناية الطبية اللازمة ويخضعان للمتابعة المستمرة.

وتواصل دائرة الصحة أبوظبي بالتعاون مع الجهات المعنية بذل جميع الجهود الممكنة لمواجهة انتشار الفيروس، مع اتخاذ جميع التدابير والاستعدادات اللازمة من ناحية المواد الطبية والمتابعة الدائمة وأنظمة الإنذار المبكر لرصد الحالات المشتبه بإصابتها.

كما اتخذت الجهات المعنية على مستوى حكومة أبوظبي جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة لمواجهة انتشار الفيروس، لتشمل الكاشفات الحرارية في المنافذ الجوية والبحرية والبرية والفرق الطبية المتواجدة على مدار الساعة، وتوفير المعدات الطبية اللازمة للفحوصات المخبرية. حسب ما أفادت به وكالة “سبوتنيك” الروسية.

في سياق مرتبط، أعلن مجلس ابوظبي الرياضي المنظم لطواف الامارات الدولي للدراجات الهوائية، إلغاء المراحل المتبقية من الطواف بعد اكتشاف حالتين مصابتين بفيروس “كورونا “من أفراد الفرق من الجنسية الإيطالية.

وأفاد المجلس أن قراره يأتي “حفاظا على سلامة وصحة جميع المشاركين من الفرق واللاعبين”.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الاماراتية أنه سيتم اخضاع جميع المشاركين في السباق من متسابقين واداريين ومنظمين للفحوص الطبية اللازمة “ضمن برنامج التقصي النشط حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الخاصة بالحجر الطبي لمنع سريان العدوى ولبدء إجراءات الفحص المتخصصة للتأكد من خلوهم من المرض وضمانا لسلامة المجتمع”.

وكان طواف الامارات الذي يتألف من سبع مراحل انطلق الاحد الماضي وأقيمت امس الخميس مرحلته الخامسة، وكان من المفترض أن يختتم غدا السبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق