in

بسبب توسع قاعدة حزب التجمع الوطني للأحرار … وهبي يهاجم أخنوش ويطالبه بإرجاع 1700 مليار سنتيم

بسبب توغل قاعدة حزب التجمع الوطني للأحرار الجماهيرية في المغرب خلال السنوات الأخيرة ، وأصبح المرشح الأول لقيادة المشهد السياسي والإنتخابي خلال الصيف المقبل ، هاجم الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، مجددا، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، عزيز أخنوش، مطالبا إياه بإعادة 17 مليار درهم المتعلقة بالمحروقات لخزينة الدولة، قبل أن يقوم بحملة الدعم الغذائي عن طريق جمعية جود التابعة لحزبه.

واعتبر وهبي، الذي كان يتحدث بندوة نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني، مساء اليوم السبت 17 أبريل الجاري، أن جمعية جود الخيرية أصبحت “مشكلا سياسيا” بالمملكة، و”أكبر فضيحة أخلاقية تواجه المغرب”، على حد وصفه، ملمحا إلى الرشى الإنتخابية، حيث سجل ان المؤسسة المحسوبة على الأحرار قد منحت مؤخرا نحو مليون قفة مساعدات، وأضاف “صراعنا مع الأحرار أصبح غير متكافئ” الآن.

وأضاف وهبي، أن أخنوش سخّر الوزارة التي يشرف على شؤونها لخدمة أجندته الانتخابية، مؤكداً بأن المدراء الجهويية لوزارة الفلاحة ينكبون خضم مناصبهم في إجراء حملات انتخابية باستخدام مناصبهم، مشيرا إلى غياب عدالة مجالية في توزيع وزارة أخنوش للمشاريع، بالخصوص تلك المرتبطة بالفلاحة.

وتسائل وهبي قائلا “كيف يتم منح بعض المناطق عددا من المشاريع فيما يتم حرمان مناطق أخرى منها”.

وأضاف وهبي، أن أحزابا أصبحت تستعمل القطاع الذي تديره، وكذا السلطات العمومية لخدمة مصالحها الإنتخابية، مؤكدا أن حزبه قد نبه رئيس الحكومة إلى ما يقوم به عدد من الوزراء من تقديم “خدمات انتخابية” تمس بالتنافس الشريف بين الأحزاب، حسب قوله.

ودعا وهبي، المجلس الأعلى للحسابات لمراقبة وزارة الفلاحة بسبب المشاريع الأخيرة التي تستغل سياسيا لصالح حزب التجمع الوطني للأحرار، وفق تعبيره.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أعضاء من اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي يفضحون ممارسات المكتب الوطني

أمازيغ الجزائر .. النضال لا ينتهي مع النظام العروبي ، إلا بإحداث دولة مستقلة إسمها جمهورية القبائل !